لعنة اللّه علينا

شربل بعيني
ـ1ـ
مِن أَينَ يَأْتي النُّورُ
وَالدُّنيا ظَلامْ؟!
من أيْنَ يَأْتينا السَّلامْ
والحِكاياتُ الحزينَه
أَرهَقَتْ ثَغرَ المَدينَه
والأنامْ..
تَستَطيبُ الغَدرَ والمَوتَ الحَرامْ؟!
ـ2ـ
لَم يَعُدْ فينا شُجاعْ
كُلُّنا باعَ الضَّميرْ
وَتَدَثَّرنا بِأَثوابِ الخِداعْ..
عَمرو بنُ كُلثومٍ سَقانا العِزَّ
خَدَّرَنا بِأَبياتٍ جَميلَه
لَعنَةُ اللّهِ عَلَينا..
قَد خُلِقنا والجَبانةُ تَوأَمَيْنِ..
هِيَ خَرساءٌ.. وَنَحْنُ
تَسبُقُ الأَقدامَ أَلسِنَةٌ طَويلَه!!
ـ3ـ
لَعنَةُ اللّهِ عَلَينا ..
إن أَكَلنا أو شَرِبنا أو حَكَيْنا
طالَما أنَّ "يَدَيْنا"
تَحرُسُ وَكرَ الزَّعامَه
طالَما أَنَّا نُصَفِّقُ
أو نُرَدِّدُ
كُلَّ حَرفٍ قالَهُ تَيْسُ الزَّعامَه
لَيْتَنا ضِعنا.. انْتَهَينا
لَيْتَنا مُتْنا.. وَلَم نَسْمَعْ كَلامَه.
ـ4ـ
كَيْفَ نُصْبِحُ أُمَّةً..
وَالكُلُّ يَرْغَبُ بِالتَّسَلُّطِ والسِّيادَه؟!
كَيْفَ نُصْبِحُ أُمَّةً..
والدِّينُ سِلْعَةُ تاجِرٍ
مَعْروضَةٌ للبَيْعِ في دورِ العِبادَه؟!
نَحْنُ مَنْ باعَ الإلهَ وَالتَّعاليمَ بِساحاتِ المَزادِ
نَحْنُ مَنْ أعطى الغَريبَ
كُلَّ أَسْرارِ البِلادِ
ثُمَّ ثُرْنا..
كَيْ يُقالَ : ثاروا يوماً وَتنادوا لِلْجِهادِ..
لَعْنَةُ اللّه عَلَيْنا
كَمْ شَرِبْنا وَاحْتَسَيْنا
خَمْرَةَ الكِذْبِ وَأَفْيونَ الفَسادِ!!
ـ5ـ
أَلْخَيْلُ لا..
واللَّيْلُ لا..
حَتَّى ولا الْبَيْداءُ تَعْرِفُنا !!
نَحْنُ.. الْخَساسَةُ والتَّزَلُّمُ والتَّمَلُّقُ
مِنْ مَعارِفِنا
أَقْلامُنا مَغْرورَةٌ
وَرِماحُنا مَكْسورَةٌ
وَرِقابُنا مَنْحورَةٌ..
.. بِسُيوفِنا
فَتَأَمَّلوا.. كَيْفَ تَوَحَّدَ نيرُهُمْ
وَتَبَدَّدَتْ مِثلَ الغُبارِ صُفوفُنا!!
ـ6ـ
كَمْ تَآخَيْنا خِداعاً
وَتَحَزَّبْنا خِداعاً
وَتَمَلَّقْنا النِّظامْ..
وَتَناتَشْنا الغَنائِمَ وَالمَراكِزَ والْمَقامْ
كَكِلابٍ أَسْكَتوها بِالْعِظامْ!!
كَمْ تَباكَيْنا عَلَى نَهدٍ جَميلٍ
حينَ وافانا الفِطامْ!!
كَمْ تَجادَلْنا هُراءً
وَتَخاصَمْنا غَباءً
وَتَقاذَفْنا الْكَلامْ
وَتَباهَيْنا بِجَيْشٍ سَئِمَتْ مِنْهُ الخِيامْ
جَيْشُنا، وَالْكُلُّ يَعْلَمُ،
لا يَسيرُ إلى الأَمامْ!!
لَعْنَةُ اللّهِ عَلَيْنا
لَمْ يَعُدْ شَيءٌ لَدَيْنا
غَيْرُ أَضرِحَةِ الرُّخامْ!!
ـ7ـ
أَيْنَ العَساكِرُ..؟! وَالْعَدُوُّ مُدَجَّجٌ،
يَأْتِي إِلَيْنا كُلَّما شَاءَ الْمَجيءْ
يَغْتالُ فينا بَريئَةً.. وَيَدوسُ أَنفاسَ بَريءْ
أَينَ القِياداتُ؟؟.. وَأَينَ الشَّعبُ؟؟..
أَوَّاهُ.. عَلى شَعبٍ جَريءْ
يُلْغي الْمَقاييسَ وَيُنْهي سَطوَةَ الحُكْمِ الرَّديءْ!!
ـ8ـ
لَعْنَةُ اللّهِ عَلَينا..
دائِماً قولوا إذا شِئْتُمْ بُلوغَا
إنَّا حَفِظْنا مِنَ الْمَديحِ مُعَلَّقاتٍ وَتَناسَيْنا النُّبوغَا
نَحنُ شَعْبٌ.. مارسَ التَّدجيلَ أَجْيالاً طِوالا
وَادَّعى حُبَّ الفَضيلَةِ والتَّبَتُّلِ
والنِّساءُ يَتَبَخْتَرْنَ حَبالى!!
آنَ الأوانُ كَيْ نَصيرَ أُمَّةً تَمشي..
فَيَتَّسِعُ الْمَجالْ
آنَ الأوانُ كَي نَصيرَ أُمَّةً تومي..
فَتَنْتَزِعُ المُحالْ
آنَ الأَوانُ.. أُمَّتي
أو قَد أَقولُ مَرَّةً ثانِيَةً.. ما لا يُقالْ
.

هناك 3 تعليقات:

  1. لا تخرج اللعنة من قلب الله، بل هي لعنة الشيطان علينا وعلى شعبنا الذي امتلأ فساداً وكرهاً وقسمة... لأننا آثرنا الذاتية مذهباً وديناً... الله لا يتخلّى عنّا، بل نحن من تخلى عنه، وهذه هي عواقب الطلاق... يموت الأولاد

    ردحذف
  2. غير معرف5:19 م

    يا دكتور ساسين
    أيها اللاهوتي الغارق بمحبة الله، ألم يلعن الله سادوم وعامورة، ويحرقها.. بلى يا دكتور.
    ألم يغرق الكون بفيضان غضبه كي لا يبقى أحد منا، لو لم ينفذنا جدنا نوح؟
    إن ما يحصل لنا لا دخل للشيطان به.. لأن البشر أخافوه حين تصرفوا أكثر من الشياطين.
    أنا لا أجد مبرراً لما يحصل.. ولن أجد على الاطلاق.. سوى أن أصرخ: لعنة الله علينا.
    لك محبتي
    شربل

    ردحذف
  3. د. عبدالله عقروق . فلوريدا10:20 م

    بل يا شربل العطيم ، لعنات الله علينا ، ولعنات الشيطان لكونه ألاه الشر ،
    ولعنات الأنبياء والرسل والملائكة وكل القديسين واصحاب المذاهب ، والمجتهدين ، ولكل من يفتي في عالمنا المجنون
    نحن قطيع من غير راع أمين يحرسنا . بل أغرته الوحوش الكاسرة ، ييعض الدولارات ، ليقودنا الى التهلكة
    حكامنا منتشرون على رقعة الشطرنج ، يتحركون بأيدي أجنبية ،بعد أن حذفوا ،"كش ملك "
    قيادتنا اقتسموا موروثاتهم بعد أن باعوا شعوبهم بأبخس الأثنان.
    وبدلوا صنادلهم العتيقة بيخوت ، وطائرات خاصة ، وقصور في كل بقعة في هذا العالم.
    اسيادهم المستعمرون ازلوا عنهم ورقة التوت ، وعروهم ، ليقبلوا بأي شيء يسترون عوراتهم.
    ورجال ديننا يغررون شبابنا بالشهادة ، وأخرون أقسموا بأن يعيدونا الى توراة العهد القديم.
    وأصبح كل شبر في بلدنا ، حتى مقدساتنا ، ملكا للأجنبي ، والعدو وكل من يدفع الثمن.
    أن الحية التي أغرت حواء وأدم لأكل التفاحة هي نفسها التي أغرت القيادات العربية لأن تتأمر على شعوبها.
    فهذه الأفعى هي التي عرت ملوكنا ، ورؤوساء جمهورياتنا وأمراءنا من عروبتهم ، وجعلتهم يبيعون أنفسهم للشيطان الرجيم.
    وهذه الرقطاء تزحف لتبث سمومها في شبابنا وتغريهم لترك الأوطان والهجرة الى أي مكان.
    في الأيام ألأولى من كارثة لبنان ربحت الدول العربية المنتجة للبترول مليارات الدولارات من ارتفاع سعر البرميل بعض الدولارات.
    ألم يقف بعض زعماؤنا ليعلنوا للملاء بأن حزب الله ومقاومته للأحتلال هو السبب لما يجري في لبنان؟
    أنت يا شربل قد ذكرت شاعرنا عمرو بن كلثوم، اليس هو الذي قال ، أذا بلغ الصغير لنا فطاما ،خرت له الجبابرة ساجدينا.
    وأصبحنا نقول ما قاله اشاعر المخضرم ، قبل بضعة سنوات احمد دحبور، يصف الفاسطيني ، أنا المطعون بكل حراب الأهل على كل الساحات
    واليوم أصبحنا نقول نحن المطعونون بكل حراب قياداتنا في كل شبر من أرضينا العربية.
    وأصبحت مرابعنا الخضراء قواعد عسكرية للظالمين الأمريكان ، وابنتهم المدللة اسرائيل.
    وبترول العراق بأيديهم ، يتصرفون فيه كأنه ملكهم ، ورثوه عن أبائهم وأجدادهم.
    انتفاضتان من أولاد الحجارة في فلسطين أرعبت المحتل ، وهزت كيانه ، وأقلقت راحته.
    ودم شهيداتنا وشهداؤنا قد روى الأرض العربية ، لأن الأرض ولادة ، تولد الأولاد والبنات .
    باللهم عليكم يا أهل العروبة ، لا تصدقوا ما يقوله لكم زعماؤكم بأن القائد نصرالله هو الذي جر لبنان الى هاوية الحرب.
    اسرائيل قبل سنة 48 احتلت اراضي لبنانية ، ولا يزالون يحتفظون بها . أنهم يخططون لأحتلال جنوب لبنان وأراضيه الزراعية الخصبة.
    ألم نشاهدهم قبل الأنسحاب من جنوب لبنان ، كيف أنهم أحضروا كل وسائل النقل ، ليسرقوا التربة ،وأخذها الى مناطقهم.
    وفي عام 82 عندما احتلوا الجنوب ، لم يكن أنذاك نصرالله ، بل كان المجرم حداد وعصابته التي انضمت الى الجبش الأسرائيلي
    وفي عهد الرئيس شمعون ، وزحف اسرائيل على لبنان ، لم يكن أنذاك حزب الله .
    اسرائيل تتقيد بتهجأة كلمة سلام باللغة الأنكليزية، بأنها تريد قطعة من كل أرض حولها
    PIECE AND NOT PEACE
    الهجوم الشرس على لبنان ، والرئيس بوش الذي يقف على جانب الملعب ، ويشجع الهجوم ، ويصفق له ، ومعه الدول الثماني غير العظمى
    أرادوا لهذا الأعتداء على لبنان ، وبهذا الوقت بالذات
    لذا يا شعب لبنان ، أن أردتم بأن تحرروا أرضكم ، وتجبروا العدو الأسرائيلي على الأنسحاب ، أنضموا للمقاومة ، وأيدوها ، وقاوموا معهم.
    هنالك رجال في لبنان ، كعون ، وجعجع لا يعتبرون بأن اسرائيل تحتل الأراضي اللبنانية ، با هم جاؤا ليقضوا على حزب الله ، ويسلموهم بعدها
    القيادة . بالله عليكم لا تجعلوا هذه الكذبة تنطلي عليكم . واعلموا بأنه لا يمكن أن يكون هنالك اقتصادا مزدهرا ، أو سياحة قوية ، مادامت الأرض محتلة، وما دام العدو يتربص لأحتلال الجنوب ، وضمها الى اسرائيل.
    الثورة ، ولو تهدمت كل بيروت ، وسافر أخر سائح من لبنان، وتحررت الأرض .
    الحرية شجرة لا تنبت الآ بالدماء الذكية. والحرية مطلب قومي على كل فئات الشعب اتباعه. وثقوا فأن امريكا لم تكن ، وسوف لن تكون صديقة للعرب . انهم يتعاملون معنا كأعداء.
    هنالك من سيقول بأنني أتفوه بهذا الكلام لأني بعيد عن الساحة ، أو كوني غير لبناني .فالى هؤلاء دعوني بأن أذكرهم بالرسالة
    التي بعثتها لأبنتي الوحيدة والتي تعمل في بيروت. الرسالة نشرت في موقع ليلى الأسبوع المنصرم .

    أن قصيدتك يا شربل قد أبكتني . وحرقت في داخلي كل خوالجي. أنني اعتبر قصيدتك أدب الثورة . ولسؤ الحظ هذا ما نفتقده في عالمنا العربي، وهذا ما هزم انتفاضاتنا على الذل والعار.المسيحية الغربية التي يرأسها بوش الأن تريدنا بأن ننسى العهد الجديد من انجيلنا المقدس ، ونعود الى العهد القديم ، ونطالب بالأرض التي وعدها الله الى بني اسرائيل ، والتي تضم جغرافيا جنوب لبنان .
    هل يرضى اللبانيون بذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف