أمي الثانية


 لن أخبركم عن الألم الذي انتابني 
لحظة سمعت بوفاة أمي الثانية ماري أنيسة. 
لقد عشنا معاً سنوات طويلة، 
الباب على الباب، 
لدرجة أن جيرتنا أصبحت مضرب مثل. 
كانت تعطف علينا 
مثلما كانت تعطف على أولادها. 
تحرسنا من كل شر، 
تزنرنا بصلاتها، 
وتمنحنا بركتها عند بزوغ كل فجر.
   ماري أنيسه الأم، 
لن تتكرر، 
لا بالحنان، 
ولا بالامومة، 
ولا بالاخلاص، 
ولا بالتضحية، 
ولا بالمحبة، 
أنها الأم المثالية وكفى.
   ولقد خسرتها مجدليا.. 
وخسرناها جميعاً 
أينما كنا في بقاع الأرض.. 
محبتها تتفاعل معنا وتمدنا بالقوة.
   رحمك الله يا أم الكل.. 
وأسكنك ملكوته السماوي، 
وألهم عائلتك 
وأبناءك 
وبناتك 
والاحفاد 
وكل من عرفك الصبر والسلوان.
   ويا عزيزتي فابيولا اقبلي تعزيتي القلبية 
وانقليها الى كل فرد من افراد العائلة في لبنان، 
ونحن هنا سنكون الى جانب أخويك طوني وكارلوس وعائلتهما، 
يوم الثلاثاء القادم 
في قداس عن روحها الطاهرة 
في كتيسة مار شربل 
عند الساعة السادسة مساء. 
هي لا تحتاج للصلاة، 
لانها قمة التقوى 
ولكننا سنصلي من أجل راحة نفسها.
**

YOU ARE COMING

By Charbel Baini
Translated by Mirna Nehme

-1-
Coming.. you are coming 
Oh, vessel of beginning 
From children's dreams 
Born in a story's heart 
Which does not know an ending 
So they can live in a country 
Its swings are high
Its stars are vines 
And its years are feasts
-2-
You are coming like a giant 
The universe facing you kneeling
And the songs in your ears
The star which does not wake up 
Filled an urn from its tears 
To wash your feet
Oh, you who were the entire world 
You are coming with god's strength
Love bliss in your eyes
-3-
You are coming from fires
A light, a perfume and lilies
Your forehead like a snow 
And the childhood laughter 
Which is confiscated and killed 
Became a prairie space 
And the insulted flag 
Oh, my Lebanese country 
Is raised in the highest tower
-4-
What is the use of sects
And the creator scared of them 
If they kneel and worship?!
And what is the use of joy 
With prayer and devotion 
And your people are homeless?!
Promise me by the right of your children 
By your cross, 
By your crescent,
You may remain free united 
So our nights will shrill 
And you become within us 
The glorified country
**

إهداء رائع من الشاعر ألبير حرب

الى الصديق الصحافي الاديب والشاعر شربل بعيني
اللي بيرسم بريشة الابداع عصافير الصباح..
من هيك كلماتو ما بيوقفو..
بيضلّو راكعين عم يصلّو.
انت ومارق حدّو،
حافظ ع سكوتك وتحفّا..
يمكن صوت دعساتك يخزّق أحلامو.
إذا بينملو صبيعو..
بيجمد الدم بحروف الكلمه
وبتصير تمثال.
وحدو براس القلم بينكوز بالتراب..
تَ يوعّي اخوتنا لبعدُن نايمين.
بيعمّر بحروفو كنايس للصلا..
فيهن كل كلمه جرن معموديه.
استاذ شربل..
عَ آخر سطر من عطائك الفكري..
لا تحط نقطة النهاية
حطّ فاصله وبس..
تَ نضلّ ناطرين الدهشه لبعد ما كتبتا..
مع شكري ومحبتي.
ألبير حرب ـ لبنان

A POET FAREWELL

By Charbel Baini
Translated by Mirna Nehme
-1-
A farewell party?!
Why we have to say goodbye
And recite poems 
And speeches at your hearing
If we read a poem you wrote
About your parents, 
Your land which you loved 
No matter how far you are
We will fly to be with you?!
-2
You are a poet,
Smartness from your quarry,
And all the rhymes drink from your fountain,
If you sing, the whole world dance 
And in front of your poems it bows
Like a shadow it walks and follows you
-3-
When destiny exploded your tearful 
And with its hard hits it caused you pain
Your loved ones gathered around you 
And hid you in their hearts
Because they loved you so much 
They stood by you against the one 
Wishing you to kneel
-4-
We love you
And this is why we see you 
In our eyes dreams planting you
You are loyalty, honesty, love 
And you have nobility proud in the heart 
On all human kind raising you
-5
Shy I am to make you hear this poem
And all the poems kneeling at your alter
But before you return back to the home land 
The land which riots played with it
I love to say to you: God be with you
**

سيد الابطال

الى روح بطل الاستقلال أديب البعيني

هذا "أديبٌ" سَيّدُ الأبْطالِ 
مَنْ مِثْلُهُ في الحَرْبِ والأهوالِ
إبنُ "البعينيْ" فَخْرُنا المُنْصانُ
مِنْ قرْيَةٍ فيها ثرى الأجيالِ
ها قدْ تَغنَّى باسْمِهِ لُبنانُ
حينَ افْتدى بالرّوح إسْتِقْلالي
شربل بعيني
**

What can I really say about Mourahaka?/ Mirna Nehme

How do I start and where do I start?
With a great pleasure and surprise I received Mourahaka book which is another wonderful poetry of yours hitting the hearts and the souls. 
What can I really say about Mourahaka?
As I was reading it, I was drowning in each poem which reveals inner painful feelings, emotions and desires during this important stage of our life and which can tear us apart. Yes, we all experience this phase. It is a huge battle for us at the same time. Either we rise above our desires or we allow them to destroy us.
Being opened about such matters require lots of courage and you, my dear charbel were so courageous and fearless to express these sensitive issues which you dealt with during your adolescence and which caused you obviously pain. Yet, you are an awesome person and poet who would not fall for lust and temptations and who is filled with decency, purity, endless love and warmth. 
Finally, I would say: young you are and you will remain so.

طفله بياعه


عمرها سبع سنوات لا غير، ومع ذلك أجبروها على بيع الحلوى ليلاً ونهاراً، فما كان منها، بعد أن أعياها التعب والسهر، إلا أن أسندت رأسها على "صدر الحلويات" وغطت بنوم عميق.

ـ1ـ
يا تقبريني.. السحر بجفونك
وصدر الحلو.. مَنّو حلو بدونِك
صرمايتك بشوارب الحكّام
يا زْغيرتي.. كيف الدّني بتنام
وربّ السّما ساكتْ عنْ الاجرام
تا هَيْك إنتي تْغمّضي عيونك
ـ2ـ
وين تختِكْ.. وينْ فرْشِه مْلوّنه
بْلون العيُون الْـ منْ وسخْنا مْسَوْدَنِه
صار الرّصيف فْراشْ، قدّامْ البشرْ
بيصّوروكي، بيكتبوا عنّك خبرْ
لكنْ إيدَيْهُنْ يابْسِه وِمْعَوْدَنِه
ما انمدّتْ.. ولا خلّصوكي من القدرْ
ـ3ـ
وين إنتي وينْ.. تا ضمّكْ
تا شَبّعِكْ من عاطفِةْ إِمّكْ
تا كون بَيّك.. غَنجِكْ، قلّكْ:
جوّاتْ قلبي فارش مْحَلّكْ
نامي، يا روحي، وْطيّري همّك
ديابْ الخليقَه بتطمَعْ بْدَمِّكْ
**
شربل بعيني

مؤلفاتي تدخل مكتبة الفيلسوف كمال جنبلاط في بعقلين




قرأت اليوم على الفايس بوك هذه العبارات الرائعة:
قطفنا اليوم باقه من حديقتنا، معطرة برائحة الورد والياسمين، مكللة باكليل من غار وارز، عنوانها الابداع، صفاتها العبقرية، انها باقة من عز وكرامة خطتها يد بعينية تحمل اسما طاهرا (شربل)..... وسلمناها لمدير المكتبة الوطنية في بعقلين الرفيق غازي صعب الذي اثنى على هذه الخطوة، وحملنا سلامه وتقديره و اعجابه لصاحب الباقة من الكتب شربل بعيني ....
شكرا ياابن العم الحبيب شربل على هذا الكرم انا ونواف وجميع ابناء العائله نكن لك كل حب وتقدير....
اخوك شوقي البعيني
كلمات قليلة مفعمة بالمحبة خطها قلم أخي شوقي البعيني على صفحة العائلة جعلتني أطير من الفرح، فلقد دخلت مؤلفاتي الى مكتبة الفليسوف كمال جنبلاط، وأصبحت بمتناول يد كل قارىء يريد الاطلاع عليها. وهذه الخطوة المفخرة ما كانت لتكون لولا اندفاع بطل من عائلتي اسمه نوّاف صابر البعيني، فهو من يخطط ويحرك ويعمل وينتج كي يأتي الفرح ضمن كلمات بعيني آخر اسمه شوقي البعيني. 
اليوم أثبت مدير المكتبة الوطنية في بعقلين الاستاذ غازي صعب، والحبيبان نواف وشوقي البعيني ان الشاعر لا يموت، وكيف يموت وهو يعيش في مكتبة تحمل اسم الخالد كمال جنبلاط.
بقي أن أذكر أن الاستاذ غازي صعب عندما اطلع على كتابيْ الصديق الاعلامي أكرم برجس المغوّش، طلب أن ينقل له سلامه. هكذا تتلقح المعرفة، وهكذا تخلّد الأسماء.
ألف شكر يا غازي ونواف وشوقي، فلقد أتعبتكم معي، حماكم الله.

صدور الطبعة الثانية من كتاب عصام ملكي: شربل بعيني زينة الشعّار

صدرت الطبعة الثانية من كتاب "شربل بعيني زينة الشعار" الذي ألفها الشاعر المهجري المعروف عصام ملكي، ويحتوي على أكثر من 90 قصيدة، نشرت في 140 صفحة من القطع الوسط. ويثبت الشاعر ملكي بأشعاره هذه أن الشعراء اخوة، وأن بإمكانه أن يكتب عن جميع المواضيع، وإلا لما تمكن من أن يهدي صديقه ديوان شعر كامل.
وعندما وصلت نسخ الطبعة الثانية ليد "الملكي" وقرأ الكلمة المقدمة التي كتبها عنه شربل، حتى ارتجل هذه القصيدة وهو يقول: 
ـ حضّر حالك لديوان تاني:
هالكلمة اللي قلتها عملت صدى
يا شربل الفيك الخبر والمبتدا
مش ممكن تسخّر ضميرك بالحياة
البيقول منّك هيك عنّك ما اهتدى
كلامك بشرع المجتمع سكّر نبات
يا ريت عنا ناس منّك تنعدى
حضورك ع جلسة شعر اسمو مقبلات
بوقت العشا بيروح وبوقت الغدا
انت ابن الأم هالعندا صفات
وما كان عندا صوت صارخ بالودى
وقال المتل كلمه في إلها معطيات
وبالفعل كانت صوت ع طول المدى
وحتّى معك هاليوم إعمل واجبات
بعيون أمو القرد أحلى من الغزال
لكن عند أمك يا شربل ما حدا
**
الرجاء قراءة التعليقات تحت الخبر