الأديب محمد زهير الباشا يستنكر جريمة سيدني


أخي الأحب شربل بعيني

يا شقيق الروح ويا أغلى الأوفياء

الحمد لله أن سلم سدني وأهلها من الأيدي الآثمة الغادرة ... ولا يمكن أن تخدع هذه الشراذم أصحاب الفكر الحر والرأي الثائر.  ولن تساس الأمم بمثل هذه الترهات والأباطيل والأساطير التي أباحت لهم القتل والتشريد والإذلال وتجويع الأطفال وابتزاز (الإماء) والقاصرات..

إن إرادة الحرية والثورة ستجعل العالم في هناءة يتنعم بالأمان والسعادة والمستقبل المتفتح على كل الأفكار والرؤى التي تخدم الإنسانية.

حياك الله مع تحياتي لك ولأسرة الغربة متمنيا لك المزيد من العطاء النير الذي يحطم القيود بقصائدك المضيئة للحاضر والمستقبل..

واسلم لأخيك

محمد زهير الباشا

فيرجينيا في 16/12/2014م

الى روح العملاق سعيد عقل/ حنا الشالوحي

لبنان.. ناح النسر عَ جبالو
واصفر لون الزهر عَ تلالو
والشعب بالو ملبّك ومشغول
دار الزمان بعكس آمالو
بغيبة سعيد العقل مش معقول
يطيب الشعر والعيش يحلالو
مين اللي بعدو عَ الأدب مسؤول
وبيقدر يحافظ عَ رسمالو
صارالفكر.. أوسع مكان يجول
وتفرك يمين الواقع شمالو
والكان مغروم بظريف الطول
ما عاد يخطر حب عَ بالو
سمعوا.. بعد ما الحزن دق طبول
وقالوا انطفى لبنان مشعالو
صوت من تاني دني بيقول:
سعيد عقل بجيرتي وع الأرض
شربل بعيني تارك بدالو

**

أهواك/ شربل بعيني


حينَ التقيتـُك.. غارتِ الشهُبُ
وتطايرتْ من حوْلِكِ السحُبُ
وتساءلتْ من حزنِها قممٌ
هل عدّدتْ أوصافـَك الكتبُ؟
يا حلوةَ العينينِ أنتِ هنا
مثلُ السّبيكةِ صاغـَكِ الذهبُ
أنتِ المليكةُ عرشُها قلمٌ
وديارُها التكريمُ والرُّتـَبُ
أهديتـُكِ الشعرَ الجميلَ كما
أهداكِ وردَ حروفهِ الأدبُ
ألثـّغرُ أدمتـْهُ شقائقـُهُ
والخدُّ تاهَ بلونَـِهِ العنبُ
والريحُ تسألُ عن مُتـَيـِّمَتي
هل تلتوي؟ هل قدُّها قصبُ؟
غنّاكِ بلبلُ حبّنا نغماً
جنـّت به الأوتارُ والطربُ
حتـّى المروجُ تحوّلـَتْ قمراً
لم تعرفِ الأزهارُ ما السببُ؟
أهواكِ.. إنـّي قلتـُها فرِحاً
أهواكِ، أينَ الكفـْرُ والعجبُ؟

شكر من أعلى هيئة إثنية في أستراليا لمعالي الوزير ريمون عريجي





Further to the earlier Press Release of the MCCNSW re: the recent Awards granted by the Lebanese Minister Araiji, and following many phone calls in appreciation of a great deed and unprecedented step, in addition to the overwhelming responses from within the Arabic-Speaking Community members and beyond, both from Australia and overseas,......
And following consultation with the MCCNCW Chair and other MCC Board Members, I take pleasure in correcting an unintentional oversight on the part of the Chair of MCC by leaving out the names of the six other deserving Award recipients.
Following are the names of the seven poets who were recently recognized and honored by the the Minister of Culture, the Hon Raymond Araiji:
1-Charbel Baini
2-Jamil Doueihi
3-George Mansour
4-Hanna El Chalouhi
5-Issam Melki
6-Fouad N El Khoury
7-Dr Marwan Kassab
The Chair has also asked me to thank Ms Betty Abou Hamad on her tireless and successful efforts in securing these awards..
Congrats once again
Raymond Arraj
**
هكذا يتصرّف الكبار عندما يكرّم الآخرون، يقومون بالتهنئة والشكر، ولا يضعون العصي بالدواليب، ولسان حالهم يردد: علي وعلى أعدائي يا رب.
كان من واجب من حاول أن يبعد عنا التكريم ويفرح لعدم نيلنا الدروع أن يكتب وبالخط العريض: مبروك يا شباب، لا أن ينمّر علينا بكلمات لا يقبلها ذوق بشري.
الف شكر للمجلس المتعدد الثقافات وللصديق الاستاذ ريمون ابي عراج، الذي أثبت عن جدارة انه ابن ذلك العرين السبعلي العريق.
وألف شكر للوزير العملاق المحامي ريمون عريجي الذي حرّك حركة نشر الدواوين الشعرية بالتفاتته التكريمية هذه لنخبة معطاءة من شعراء المهجر
وألف شكر لنقيبنا الشاعر جورج بو انطون، وللرئيسة بهية ابو حمد.
مبروك لأصدقائي الشعراء الدكتور جميل الدويهي، جورج منصور، حنا الشالوحي، عصام ملكي، فؤاد نعمان الخوري والدكتور مروان كساب.
وعقبى لجميع الشعراء بإذن الله. 
نحن نفرح للآخرين ونعمل من أجل تكريمهم، أفلا نستحق منهم كلمة: مبروك.
شربل بعيني
الرجاء قراءة التعليقات

من هو شربل بعيني؟

ـ ولد شربل بعيني عام 1951، في بلدة مجدليا ـ قضاء زغرتا، لبنان الشمالي.
ـ هاجر إلى أستراليا عام 1971، بعد أن تعرّض لاعتداء من قبل أشباح المكتب الثاني اللبناني يومذاك.
ـ ألقى العديد من الأمسيات الشعرية في الوطن والمهجر.
ـ حاصل على شهادتين جامعيتين في التعليم الإثني وطريقة طرحه في مجتمع يتكلم لغة أخرى.
ـ مارس مهنة التعليم في معهد سيدة لبنان ـ هاريس بارك ـ سيدني، من عام 1980 لغاية 2009.
ـ تبنّت وزارة التربية في ولاية نيو ساوث ويلز مؤلفاته المدرسية، وعملت على طبعها، وما زالت تدرس في معظم المدارس العربية والأسترالية.
ـ أصدر صحيفة "صوت الأرز" ومجلة "ليلى" الورقيتين، ويشرف الآن على مؤسسة الغربة الاعلامية التي تضم تلفزيوناً وإذاعة ومجلة.
ـ توزّع باسمه جائزة عالمية اوجدها الدكتور عصام حداد في مدينة جبيل اللبنانية.
**
كتبه الأدبيّة
1ـ مراهقة، خمس طبعات: 2010،1989،87،83،68
2ـ قصائد مبعثرة ،طبعتان 2010،1970
3ـ مجانين، أربع طبعات، 76، 86، 2010،1993
4ـ إلهي جديد عليكم ، طبعتان، 1982، 2010 
5ـ مشّي معي، طبعتان، 1982، 2010
6ـ رباعيات ، ثلاث طبعات، 1983 ـ 2010،1986
7ـ قصائد ريفيّة ، ثلاث طبعات، 83 ، 2010،1986
8ـ من كل ذقن شعرة، أربع طبعات: 84، 86، 1990، 2010
9ـ من خزانة شربل بعيني، طبعتان:85 ، 1986
10ـ الغربة الطويلة، أربع طبعات، 85، 1992، 2010،2002
11ـ كيف أينعت السنابل؟، ثلاث طبعات، 87، 2010،1988
12ـ أللـه ونقطة زيت، طبعتان، 2010،1988
13ـ كي لا ننسى بطرس عنداري، 1988
14ـ معزوفة حب، طبعتان، 2010،1989
15ـ أحباب، طبعتان، 2010،1990 
16ـ مناجاة علي، ثلاث طبعات، 91، 2010،1992 
17ـ قرف، طبعتان، 1993، 2010
18ـ أغنية حب لأستراليا، طبعتان، 2010،2005
19ـ ظلال، 2010
20ـ غنوا يا أطفال، 2010
21ـ عالم أعمى ، 2010
22ـ فنان، 2010
23ـ وريقات اعتراف، 2010
24ـ مناسباتي، 2010
25ـ زغاريد الفرح، 2010
26ـ دموعي ، 2010
27ـ أعراسنا 2010
28ـ خواطر 2010
29ـ يوميّات مراسل أجنبي في الشرق الأوسط، 2008، 2010
30ـ عندما يموت الشعراء؟ 2010
31ـ إضحك ببلاش 2010
32ـ كتابات على حائط الغربة 2010
33ـ أقوى من الجنس 2010
34ـ قصائد مسليّة 2010
35ـ لبنان بس 2010
36ـ بلابلنا 2010
37ـ كبارنا 2010
38ـ إبن مجدليا، 2010
39ـ فافي 2013
**
ـ أعمال شربل بعيني الكاملة ـ الجزء الأول ـ 2003
يحتوي على الكتب التالية:
ـ أللـه ونقطة زيت
ـ مناجاة علي
ـ مجانين
ـ الغربة الطويلة
ـ أغنية حب لأستراليا 
ـ عالـم أعمى
**
ـ أعمال شربل بعيني الكاملة ـ الجزء الثاني ـ 2003
يحتوي على الكتب التالية:
ـ معزوفة حب
ـ مراهقة
ـ مشّي معي
ـ رباعيات
ـ أنا وليلى
ـ أحباب
**
ـ أعمال شربل بعيني الكاملة ـ الجزء الثالث ـ 2003
يحتوي على الكتب التالية
ـ قرف
ـ فنان
ـ غنّوا يا أطفال
ـ زغاريد الفرح
**
كتبه المدرسيّة
Charbel Baini School Books
1984 ـ 1995ـ القراءة السهلة، طبعتان: The Easy Reader
1984 ـ 2000ـ سامي وهدى، طبعتان: Sammy and Houda
1985 ـ 1987ـ قاموسي، طبعتان: My Dictionary
1988 ـ القراءة الشاملة ـ الجزء الأول ـ Comprehensive Reading 1
1988 ـ القراءة الشاملة ـ الجزء الثاني ـ Comprehensive Reading 2
1990 ـ القراءة الحديثة، Modern Reading
1990 ـ دفتري السادس My Arabic easy reader workbook
1991ـ دروب القراءة، Reading Routes
1992ـ نعم، أنا أقرأ العربيّة  Yes.. I can read Arabic
1996 ـ تعالوا نكتب Let's write
1997 ـ قراءتي الثانية My second reading
1998ـ كتابي الأول، My first Arabic book
**
كتبه المترجمة
ـ مناجاة علي: بالانكليزية، ترجمة ناجي مراد، الياس شعنين وجو اليموني، طبعتان: 92، 1995
IN PRAISE OF ALI
**
بالفرنسية، ترجمة عبد الله خضر
INVOCATION D'ALI
**
مناجاة علي
بالإسبانية، ترجمة ابراهيم سعد
**
مناجاة علي
بالأوردية Urdu
ترجمة شبير بلكرامي
**
ـ رباعيّات
ترجمة آميل الشدياق، إنكليزي، 1993
QUARTETS 
**
ـ أللـه ونقطة زيت
ترجمة مهى عبد الأحد، إنكليزي، 1997
GOD AND A DROP OF OIL 
**
ـ أغنية حب لأستراليا
ترجمة بولا عبد الأحد، إنكليزي، 2005
LOVE SONG TO AUSTRALIA
**
ـ عالـم أعمى، ترجمة بولا عبد الأحد، إنكليزي2005
A BLIND WORLD
**
مسرحياته: 
(مثلها آلاف الاطفال):
1968ـ خلصت اللعبه The Game is over
1987ـ فصول من الحرب اللبنانية، Episodes from the Lebanese war
1988ـ ألو أستراليا Hello Australia
1989ـ الطربوش The Hat
1990 ـ ضيعة الأشباح Gost town
1991ـ هنود من لبنان، Indians from Lebanon
1993ـ يا عيب الشوم Shame on you
1995 ـ أللـه بيدبّر God will help
1996 ـ المدرسة The school
1997 ـ شارع اللبنانيين Lebanese street
1998 ـ جارنا أبوردجيني Our neighbour is Aboriginal
2000 ـ طلّوا المغتربين Here come the migrants
2002 ـ عصابات وبس Gangs only
2004ـ يا مار شربل O, Saint Charbel
2005ـ الكنز المسحور The magical treasure
**
جوائزه التقديرية
1985ـ جائزة الأرز الأدبيّة، من قنصل لبنان العام في سيدني جان ألفا
1986ـ جائزة تقدير الكلمة، من الأستاذ سامي مظلوم، مالبورن
1987ـ جائزة جبران العالميّة، من رابطة إحياء التراث العربي
1988ـ درع جمعيّة رأس مسقا الخيرية، سيدني 
1990ـ جائزة كتابة الأغنية، من جمعية الفنون والتراث العربي، كانبرا
1992ـ درع مجدليا، من مختار بلدة مجدليا الياس ناصيف أبي خطار 
1992ـ درع مغتربي بلدة مجدليا في كندا، من المغترب طوني أنيسة
1992ـ جائزة الشاعر الأديب جورج جرداق، بمناسبة تكريمه على ديوانه مناجاة علي 
1992ـ لوحة زيتية تمثّل كتاب (مناجاة علي)، من الجمعية العلوية، سيدني
1993ـ درع المركب الفينيقي، جمعية بنت جبيل الخيرية، سيدني
1993ـ لوحة جلدية تمثل الشاعر حاملاً ديوانه الأول (مراهقة)، من الجالية اللبنانية بمناسبة يوبيله الفضي
1994ـ جائزة التقدير الأولى للأدب المهجري، من مدرسة الشرق الأوسط الداوديّة، سيدني 
2000ـ جائزة أمير الأدباء اللبنانيين في عالـم الإنتشار، من المجلس القاري للجامعة اللبنانية الثقافيّة في العالـم،قارة أميركا الشمالية، الذي يرأسه الدكتور جوزيف حايك
2001ـ لوحة تقديرية بمناسبة تكريمه عام من قبل إتحاد الجمعيّات اللبنانيّة في منطقة السانت جورج، سيدني
2001ـ لوحة تقديريّة بمناسبة تكريمه عام بعيد تأسيس جمعية راهبات العائلة المقدسة المارونيات، سلمته إياها رئيسة معهد سيّدة لبنان الأخت إيرين بو غصن
2002ـ جائزة أمير الشعراء اللبنانيين في عالـم الإنتشار، من المجلس القاري للجامعة اللبنانية الثقافية في العالـم، قارة أميركا الشمالية، الذي يرأسه الدكتور جوزيف حايك
2012ـ  جائزة تقديرية من مؤسسة العراقية الاعلامية 
2014ـ جائزة تقديرية من مؤسسة "السواقي" الثقافية
2014ـ جائزة تقديرية من مجلس الجالية اللبنانية 
2014ـ درع وزارة الثقافة اللبنانية بإمضاء الوزير ريمون عريجي
**
كتب صدرت عنه:
1986 ـ شربل بعيني بأقلامهم 1، كلارك بعيني
1987 ـ شربل بعيني بأقلامهم 2، كلارك بعيني
1988 ـ شربل بعيني بأقلامهم 3، كلارك بعيني
1989 ـ 2011 ـ شربل بعيني بأقلامهم 4، كلارك بعيني 
1989ـ 2011 ـ شربل بعيني بأقلامهم 5، كلارك بعيني 
1990 ـ 2011 ـ شربل بعيني بأقلامهم 6، كلارك بعيني 
1990ـ 2011 - شربل بعيني بأقلامهم 7، كلارك بعيني
2010ـ شربل بعيني بأقلامهم 8، كلارك بعيني
2011 ـ شربل بعيني بأقلامهم 9، كلارك بعيني
2011 ـ شربل بعيني بأقلامهم 10، كلارك بعيني
2011 ـ شربل بعيني بأقلامهم 11، كلارك بعيني
1988، مشوار مع شربل بعيني، كامل المر
1988 ـ 1993، شربل بعيني ملاح يبحث عن اللـه، محمد زهير الباشا، سوريا
1993، الوهج الإنساني في مناجاة شربل بعيني، نجوى عاصي
1993ـ شربل بعيني في مناجاة علي، أحمد حمّود
1994 ـ شربل بعيني قصيدة غنّتها القصائد، مي طبّاع
1996ـ شربل بعيني في جامعة مكارثر ـ سيدني 
2002 ـ 2010، أجمل ما قيل بأدب شربل بعيني 1، رفيق غنّوم 
2002 ـ 2010 أجمل ما قيل بأدب شربل بعيني 2، رفيق غنّوم
2005، من نعيم خوري إلى شربل بعيني
2006، الجنوب اللبناني يكرم شربل بعيني
2010، كمال العيادي: شربل بعيني الملك الأبيض
2006، هدايا حسن عبدالرزاق لشربل بعيني
2006، من إياد قحوش لشربل بعيني
2006، رسائل الأب يوسف السعيد لشربل بعيني
2006، رسائل رفعت السعيد لشربل بعيني
2006، رسائل محمد زهير الباشا لشربل بعيني
2006، رسائل عبدالوهاب البياتي لشربل بعيني
2007 رسائل نزار قباني لشربل بعيني
2008 من عبدالله عقروق لشربل بعيني
2010ـ كلمات سريعة عن شربل بعيني: د. علي بزّي 
2014ـ عزيزي شربل بعيني، د. عصام حداد 
2014ـ شربل بعيني: شاعر العصر في المغتربات، نعمان حرب 
2014ـ شربل بعيني زينة الشعّار، عصام ملكي، 
2014ـ شربل بعيني شاعر الغربة السوداء، الدكتور جميل الدويهي 
2014 ـ شربل بعيني ظاهرة مميزة، بطرس عنداري 
2014ـ شربل بعيني رائد من روّاد الشعر المهجري، انطونيوس بو رزق
2014ـ الثورة في شعر شربل بعيني، جوزاف بو ملحم
2014ـ شربل بعيني شاعر امتي، مفيد نبزو
2014ـ شربل بعيني فخر الشعّار، زين الحسن
2014ـ رسائل الكبار الى شربل بعيني، نزار قباني، عبدالوهاب البياتي، الأب يوسف سعيد، د. رفعت السعيد، محمد الشرفي.
2014ـ شربل بعيني علامة فارقة في بستان الشعر المهجري، شوقي مسلماني
2014ـ شربل بعيني ثائر شجاع، ميشال حديّد
**

About Charbel Baini

Charbel Baini was born in Mejdlaya, in the North of Lebanon, in 1951, and migrated to Australia in 1971.
He is a multi-talented writer whose works encompass poetry, plays, short stories, text books and journalistic articles.
His first book of poetry, Murahiqa (The Adolescent), was published in Lebanon in 1968 when he was seventeen.
Since his arrival to Australia, he has written and published several books of Arabic poetry, plays and short fiction. Some of his books have been translated into English, Spanish, French and Urdu.
He has also written fifteen plays which reflect an expatriate’s love and concern for his homeland and the continuing suffering which is tearing it apart.
He was working as an Arabic language teacher and devotes most of his time to his writings. He is a regular contributor to Arabic newspapers published in Sydney.
Charbel’s poetry has won him many prizes including the prestigious Khalil Gibran’s International Award in 1987.
**
Charbel Baini's books
In Arabic:
1- The Adolescent, 1968, 1983, 1987, 1989, 2010
2- Poems scattered about Lebanon and the revolution, 1970, 2010
3- Maniacs, 1976, 1986, 1993, 2002, 2010
4- My God new to you, 1982, 2010
5- Come with me, 1982, 2010
6- Quartets, 1993, 1986, 2010
7- Rural Poems, 1983, 1986, 2010
8- A hair from each chin, 1984, 1986, 1990
9- From Charbel Baini's cupboard, 1985, 1986
10- Ancient migrant, 1985, 1992, 2002, 2010
11- Ripening Grain, 1987, 1988, 2010
12- God and a drop of oil, 1988, 2010
13- So do not forget Peter Indari, 1988
14- Recital of love, 1989, 2010
15- Loved ones, 1989, 2010
16- In praise of Ali, 1991, 1992, 2010 
17- Disgust, 1993, 2010
18- Shadows, 2010
19- Confession papers, 2010
20- Diary of a foreign correspondent In the Middle East – 1969, 2010
21- My tears, 2010
22- A blind world, 2010
23- Our legends, 2010
24- A love song to Australia, 2010, 2005
25- Our Nightingales, 2010
26- Singer, 2010
27- Sing O children, 2010
28- Writings on the exile's wall, 2010
29- Stronger than sex, 2010
30- Laugh for free, 2010
31- When poets die, 2010
32- Our weddings, 2010
33- Lebanon only, 2010
34- Cheers of joy, 2010
35- My occasions, 2010
36- Funny Poems, 2010
37- Thoughts, 2010
38- Son of Mejdlaya 2010
39- Fafi 2013
Text books:
1- The Easy Reader, 1984, 1995
2- Sammy and Houda, 1985, 2000
3- My Dictionary, 1985, 1987
4- Comprehensive Reading 1, 1988
5- Comprehensive Reading 2, 1988
6- Modern Reading, 1990
7- My Arabic easy reader workbook, 1990
8- Reading Routes, 1991
9- Yes, I can read Arabic, 1992
10- Let's write, 1996
11- My second reading, 1997
12- My first Arabic book, 1998
Plays: 
1- The Game is over, 1969, 2010
2- Episodes from the Lebanese war, 1987
3- Hello Australia, 1988
4- The Hat, 1989
5- Gost town, 1990
6- Indians from Lebanon, 1991
7- Shame on you, 1993
8- God will help, 1995
9- The school, 1996
10- Lebanese street, 1997
11- Our neighbour is Aboriginal, 1998
12- Here come the migrants, 2000
13- Gangs only, 2002
14- O, Saint Charbel, 2004
15- The magical treasure, 2005
In English:
1- In praise of Ali, translated by: Naji Mourad, Joseph G. Yamouni and Elias Shaanin, 1992, 2010
2- Quartets, translated by: Dr. Emile Chidiac, 1993, 2010
3- God and a drop of oil, translated by; Maha A. Bechara, 1997, 2010
4- A love song to Australia, translated by: Paula Abdul Ahad, 2010
5- A blind world, translated by: Paula Abdul Ahad, 2010
In French:
1- Invocation d'Ali, translated by; Abdullah Khuder, 1995, 2010
In Spanish:
1- Invocacion de Ali, translated by: Ibrahim Saad, 1995, 2010
In Urdu:
1- In praise of Ali, translated by; Shabbir Bilgrami. 2008
**
Books about Charbel Baini
In Arabic:
1- Charbel baini in their pens-1, Clark Baini, 1986
2- Charbel baini in their pens-2, Clark Baini, 1987
3- Charbel baini in their pens-3, Clark Baini, 1988
4- Charbel baini in their pens-4, Clark Baini, 1989
5- Charbel baini in their pens-5, Clark Baini, 1989
6- Charbel baini in their pens-6, Clark Baini, 1990
7- Charbel baini in their pens-7, Clark Baini, 1990
8- A walk with Charbel Baini, kamel El-Murr, 1988
9- Charbel Baini: A sailor serching for God, Mouhamad Z. Bacha, Syria, 1988, 1993
10- Humanitarian Glow in Charbel Baini's book: In praise of Ali, Najwa Assi, 1993
11- Charbel Baini in the praise of Ali's book, Ahmad Hammoud, 1993
12- Charbel Baini: A poem which has been sang by poems, May Tabbah, 1994
13- Charbel Baini at Macarthur University, 1996
14- Best ever that has been said about Charbel Baini's literature-1, by: Rafiq Ghannoum, 2002, 2010
15- Best ever that has been said about Charbel Baini's literature-2, Rafiq Ghannoum, 2002, 2010
16- From Naim Coorey to Charbel Baini, 2009, 2010
17- Charbel Baini, the poets’ ornament, Sam Melkey, 2014
18- Charbel Baini the poet of the century, Naman Harb, Syria, 2014
19- Charbel Baini the brave rebel, Michel Houdaid, 2014
20- Letters of the great to Charbel Baini, 2014
21- Charbel Baini a distinctive signature in the garden of the expatriation poetry, Shawki Moslemani, 2014
22- Charbel Baini is a distinctive phenimenon, Peter Indary, 2014
23- Charbel Baini the pride of the poets, Zein Alhassan, 2014
24- Charbel Baini poet of the dark expatriation, Dr. Jamil Doaihi, 2014
25- Charbel Baini is my nation’s poet, Mufed Nabzo, Syria, 2014
26- The revolution in Charbel Baini’s Poetry, Joseph Boumelhem, 2014
27- Charbel Baini a pioneer of the expatriation poetry, Antonios Bourizk, 2014
28- Dear Charbel Baini, Dr. Issam Haddad, Lebanon, 2014
Electronics books:
- South Lebanon honouring Charbel Baini, 2006
- From Kamal Ayadi to Charbel Baini, 2006
- Hassan Abdul Razzaq gifts to Charbel Baini, 2006
- From Eyad Kahwash to Charbel Baini, 2006
- Father Yousef Said's letters to Charbel Baini, 2006
- Dr. Rifat Said's letters to Charbel Baini, 2006
- Mohammad Z. Bacha's letters to charbel Baini, 2006
- Abdul-Wahab al-Bayati's letters to Charbel Baini, 2006
- Nizar Qabbani's letters to Charbel Baini, 2006
- From Abdallah Akrouk to Charbel Baini, 2006
In English:
- Charbel Baini: A great man of words, 2010
**
Newspapers and magazines:
- Voice of the cedar newspaper (Saout El-Arz), 1973
- Leila magazine, 1995
- Leila magazine on line, 2006
- Al-Ghorba magazine on line, 2010
**
Awards:
1- The Cedar award, 1985
2- Honouring the word award, 1986
3- Khalil Joubran award, 1987
4- Rasmasqa shield, 1988
5- The song award, 1990
6- Mejdalaya shield, 1992
7- George Jerdaq award, 1992
8- In praise of Ali painting, 1992
9- The Phoenician boat, 1993
10- The most honouring award, 1994
11- A painting represents the poet, 1997
12- The prince of the Lebanese writers in exile, 2000
13- South Lebanon award in Sydney, 2001
14- The Maronite Sisters in OLOL award, 2001
15- The prince of the Lebanese poets in exile, 2002
16- Al- Iraqia Awards 2012
17- Sawaki Awards 2014
18- Award from The Lebanese Community Council of NSW 2014
19- Award From The Lebanese Minister Raymond Araiji 2014
**

دروع وزارة الثقافة اللبنانية معنا، فتوقفوا عن الثرثرة


تدور في أوساط الجالية ثرثرات مريضة مملة أساءت الى مروجيها، دون أن تسيء الى الشعراء السبعة الذين كرمهم، ولأول مرة بتاريخ المهاجر، معالي وزير الثقافة المحامي ريمون "روني" عريجي، أو أن تحبط من عزيمة المحامية بهية ابو حمد التي عملت من أجل تكريم هؤلاء الشعراء الكبار، الذين اعطوا الأدب المهجري ما لم يعطه احد من قبل.
معالي الوزير ريمون عريجي ليس هوائي المزاج والقرار، هو ابن زغرتا البطلة، ان تكلّم فعل، وان أعطى لا يتراجع، ولا يقبل أن تتلاعب بقراراته العظيمة ثأثأة أناس حقودين.
هو محام، ومثقف من الدرجة الأولى، ويعلم أن من كرّمهم هم الكبار، وهم العطاء، وهم السنابل الملآنة بالقمح، المنحنية إجلالاً للكلمة، التي هي الله. ومن يدري فقد يكرّم غيرهم في السنوات المقبلة، ونعده بأن نهنىء كل من أساء الينا، لأننا أكبر من الاساءة.
لقد صمتّ كثيراً عن هذه المسألة، لا خوفاً من الثرثرات، بل احتراماً لمعالي الوزير عريجي، ولنقيب شعراء الزجل في لبنان، هذا يقول "يا فرحة ما اكتملت" وتلك تقول "الدروع في البحر لم تصل بعد"، وآخر يقول "فلان ليس شاعراً كي يكرم"، وكنت أقرأ واسمع وأبكي عليهم حزناً، لأنهم فقدوا عقولهم، وأعمى بصيرتهم الحقد الأسود. ولكي أريحهم من أوجاعهم، سأقول لهم ولكل ثرثار في الجالية ان الدروع معنا، وبراءة الجائزة معنا، وها أنا أنشر الصور لتتأكدوا من ذلك، ولكن عليكم قبل قراءة خطابي عن الجائزة التي بها افتخر وأعتز، أن تزوروا طبيبكم النفسي كي لا تصابوا بذبحة قلبية تحرمنا وتحرم الجالية من الضحك عليكم.
هذا ما كنت سأقول، ولكنني سأستبدله بخطاب آخر، أجمل منه، فترقبوه:
ـ1ـ
أيها الحضور الكريم
أنا لا أصدّق، أن وزيراً للثقافة من منطقة زغرتا، مسقطِ رأسي، إسمُه ريمون عريجي، بإمكانه أن يمحوَ نصفَ قرن من غربتي الطويلة، بالتفاتة مضيئة، كشمس إهدن، أو كضَحِكاتِ أبنائها.
كيف بإمكانِ هذا المحامي الفذّ أن يدافعَ عنّي ويُطلِقَ سراحي من سجني الاغترابي، ويُرجِعَني الى الوطن بقرارٍ تاريخيٍّ، وبيني وبينَه آلافٌ من الأميال، وأحلامٌ واشتياقٌ ودموعٌ وسهر.
لقد زرعَ في قلبي فرحةً: امتدادُها شواطىءُ سيدني وانتهاؤها بيادرُ قريتي مجدليا، فألفُ شكرٍ لالتفاتَتِه التكريميةِ أولاً، ولحبِّه للشعر والشعراء ثانياً، ولإرجعاعِهِ الحرفَ الى بلدِ الحرفِ ثالثاً.
ـ2ـ
أنا لا أصدّقُ أنّ محاميّةً لامعةً، اسمُها بهية أبو حمد، تعشقُ الشعرَ وتحفظُهُ، تُقفِلُُ مكتبَها، توضّبُ حقائبَها، وتسافرُ الى الوطنِ، كي ترميَ بين أيدي المسؤولين ملفاتِ نُخبةٍ من الشعراء، شاءني الحظُّ أن أكونَ واحداً منهم، بغية تكريمهم وحفظ مؤلفاتهم.
المادةُ عندها لا شيء، تعبُها من أجل الشعر راحةٌ، وكلمتُها فعلٌ، ولهذا نحن نُكرَّم.. فألفُ شكرٍ لها ولجمعية إنماء الشعر، ولنقيب شعراء الزجل في لبنان الشاعر جورج بو أنطون.
ـ3ـ
أنا لا أصدق أنني أقفُ اليومَ بين القصائدِ الرائعةِ، المتطايرةِ كأحلامِ الصبايا، من أفواه زملائي الشعراء المكرمين، وأنا أَحبِسُ دمعتي، وأتكيءُ على فرحي، ولسان حالي يردّد: بلى، والله، لقد بدأت أصدّق، فألف مبروك يا شباب.
ـ4ـ
إنها المرةُ الأولى التي يكرّمني بها وطني..
إنها المرةُ الأولى التي يتغلّبُ بها درعٌ ثقافيٌ لبنانيٌ على جميع الحواجز السياسية، والطائفية، والاقليمية، ليصلَ إليّ في غربتي، ويهمسَ في أذنيّ: إرفعْ رأسَك.. أنت لبناني.
إنها المرةُ الاولى التي أشعرُ بها أنني شاعر.
وشكراً.
شربل بعيني
سيدني ـ أستراليا
**
الرجاء قراءة التعليقات